يمكن هذا المقياس الطلبة من الإحاطة بالمفاهيم ذات الصلة بالملكية الفكريةla propriété intellectuelle، بداية من فهم المقصود بعبارة "ملكية فكرية"، أقسام الملكية الفكرية: الملكية الصناعية والملكية الأدبية والفنية، الحقوق الواردة على كل شخص يُبدع عملا سواء في إطار الملكية الصناعية أو الملكية الأدبية والفنية، والحماية المقررة لهذه الحقوق.

أما عن علاقة هذا المقياس بالاقتصاد ككل وبالاقتصاد الرقمي خاصة، فهي علاقة جد وطيدة خاصة وأن المعيار المعتمد حاليا لقياس مدى تقدم الدول فكريا واقتصاديا وتطورها هو "المعيار الفكري"، بحيث أصبح يُنظَرُ للرصيد الفكري للدول ومدى انتاجاتها الصناعية والأدبية لتحديد ما إذا كانت متقدمة أم لا وليس إلى ثرواتها الطبيعية كما كان الأمر عليه في السابق. فكل الدول المتقدمة حاليا لها رصيد فكري معترف بها، فعائدات الـ Box office of USA  هي خير دليل على ذلك. كما أن الملكية الفكرية ومسألة حمايتها تُساعد على تكوين جيل مثقف مستعد للعمل والاجتهاد أكثر فأكثر سواء في الميدان الصناعي أو في الميدان الأدبي والفني على حد السواء. وقد ساهمت الرقمنة في نشر وترقية الملكية الفكرية، بحيث ساعدت على نشر الاختراعات والإبداعات الأدبية، العلمية والفنية عبر العالم، فالاختراع أصبح لا يقتصر على المنطقة التي نشأ فيها وإنما بإمكان العالم كله الاستفادة منها عن طريق استنساخه بموجب عقد ترخيص من المخترع، نفس الشيء بالنسبة للمؤلفات والأفلام والمسرحيات وكذا الأغاني بحيث أصبح بالإمكان بثها في قنوات إذاعية بعيدا عن المدينة أو البلد الذي نشأت فيه مع حفظ كل الحقوق.

معامل المقياس   (coefficient): 02     الرصيد (crédit): 02 الحجم الساعي (volume horaire): محاضرة في ساعة ونصف أسبوعيا

خطة الدراسة  (le plan de cours ):

الفصل الأول: الملكية الصناعية

الفصل الثاني: الملكية الأدبية والفنية